منتديات محمد رشاد الهلالى الاسلامية رحمه الله

منتديات محمد رشاد الهلالى الاسلامية رحمه الله

هذا المنتدى اسس كصدقه جاريه على روح الحاج محمد رشاد الهلالى رحمه الله وغفر له و جعله الله فى فسيح جناته.نستحلفكم بالله الدعاء له .وجزاكم الله خيرا.

المواضيع الأخيرة

» هل نصلى الجمعة إذا اجتمع معها العيد أم لا؟
10th سبتمبر 2010, 10:33 am من طرف dr.honeycomb

» ان الرجل لترفع درجته فى الجنة باستغفار ولده
4th سبتمبر 2010, 2:51 am من طرف sadheart

» فضل الدعاء
4th سبتمبر 2010, 2:47 am من طرف sadheart

» بعض الأذكار بصورة مبسطة لأطفالنا الصغار
4th سبتمبر 2010, 2:45 am من طرف sadheart

» بيت المسلم وبيت العنكبوت ..
4th سبتمبر 2010, 2:41 am من طرف sadheart

» ألقاب الصحابة الكِرام
4th سبتمبر 2010, 2:35 am من طرف sadheart

» ذكراهم العطرة
4th سبتمبر 2010, 12:31 am من طرف dr.honeycomb

» يوم فى حياة صائم
6th أغسطس 2010, 12:07 am من طرف dr.honeycomb

» الآن بث مباشر: للدكتور حازم شومان
1st يوليو 2010, 5:02 pm من طرف Admin

» تكريم اليد اليمنى حال الإستنجاء
14th يونيو 2010, 8:54 pm من طرف dr.honeycomb

» سيرة "" العتيق"" أبى بكر الصديق
14th يونيو 2010, 8:07 pm من طرف dr.honeycomb

» الحلف بالطلاق .......... هل يقع؟
13th يونيو 2010, 10:22 pm من طرف Admin

» ماحكم طلاق السكران؟
13th يونيو 2010, 10:16 pm من طرف Admin

» فضل الصبر
27th مايو 2010, 11:34 pm من طرف أنينى

» لماذا الزانيه قبل الزاني والسارق قبل السارقه؟ ??
27th مايو 2010, 11:20 pm من طرف أنينى


    حكم الإسلام في عيد الأم والأسرة ( الشيخ عبد العزيز بن باز )

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 429
    تاريخ التسجيل : 08/03/2009

    حكم الإسلام في عيد الأم والأسرة ( الشيخ عبد العزيز بن باز )

    مُساهمة من طرف Admin في 21st مارس 2009, 10:09 am

    حكم الإسلام في عيد الأم والأسرة ( الشيخ عبد العزيز بن باز )


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ولا ريب أن تخصيص يوم من السنة للاحتفال بتكريم الأم أو الأسرة من محدثات الأمور

    التي لم يفعلها رسول الله - صلى الله عليه و سلم - ولا صحابته المرضيون

    فوجب تركه وتحذبر الناس منه والاكتفاء بما شرعه الله ورسوله.

    فالواجب على المسلمين أن يكتفوا بما شرعه الله لهم

    من بر الوالدة وتعظيمها والإحسان إليها والسمع لها في المعروف كل وقت

    وأن يحذروا من محدثات الأمور التي حذرهم الله منها

    والتي تفضي بهم إلى مشابهة أعداء الله والسير في ركابهم واستحسان

    ما استحسنوه من البدع وليس ذلك خاصا بالأم

    بل قد شرع الله للمسلمين بر الوالدين جميعا وتكريمهما والإحسان إليهما

    وصلة جميع القرابة، وحذرهم - سبحانه - من العقوق والقطيعة وخص الأم

    بمزيد العناية والبر لأن عنايتها بالولد أكبر وما ينالها من المشقة في حمله

    وإرضاعه وتربيته أكثر

    قال الله - سبحانه :
    { وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا }

    وقال - تعالى :
    { وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ

    فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ }

    وقال - تعالى :
    { فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ

    أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ }

    وصح عن رسول الله - صلى الله عليه و سلم - أنه قال:

    { ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قالوا بلى يا رسول الله قال الإشراك بالله وعقوق

    الوالدين وكان متكئا فجلس وقال ألا وقول الزور ألا وشهادة الزور }

    وسأله صلى الله عليه و سلم رجل

    فقال يا رسول الله أي الناس أحق بحسن صحابتي

    قال:
    (أمك قال ثم من؟ قال أمك قال ثم من؟ قال أمك قال ثم من؟ قال أبوك

    ثم الأقرب فالأقرب
    وقال - عليه الصلاة و السلام

    (لا يدخل الجنة قاطع يعني قاطع رحم )

    وصح عنه - صلى الله عليه و سلم - أنه قال:
    (من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أجله فليصل رحمه)

    والآيات والأحاديث في بر الوالدين وصلة الرحم وبيان تأكيد حق الأم كثيرة

    مشهورة وفيما ذكرنا منها كفاية ودلالة على ما سواه وهي تدل من تأملها

    دلالة ظاهرة على وجوب إكرام الوالدين جميعا واحترامهما والإحسان إليهما

    وإلى سائر الأقارب في جميع الأوقات

    وترشد إلى أن عقوق الوالدين وقطيعة الرحم من أقبح الصفات والكبائر

    التي توجب النار وغضب الجبار، نسأل الله العافية من ذلك وهذا أبلغ وأعظم

    مما أحدثه الغرب من تخصيص الأم بالتكريم في يوم من السنة فقط ثم

    إهمالها في بقية العام مع الإعراض عن حق الأب وسائر الأقارب

    ولا يخفى على اللبيب ما يترتب على هذا الإجراء من الفساد الكبير

    مع كونه مخالفا لشرع أحكم الحاكمين، وموجبا للوقوع

    فيما حذر منه رسوله الأمين.

    ويلتحق بهذا التخصيص والابتداع ما يفعله كثير من الناس من الاحتفال

    بالموالد وذكرى استقلال البلاد أو الاعتلاء على عرش الملك وأشباه ذلك

    فإن هذه كلها من المحدثات التي قلد فيها كثير من المسلمين غيرهم

    من أعداء الله، وغفلوا عما جاء به الشرع المطهر

    من التحذير من ذلك والنهي عنه

    وهذا مصداق الحديث الصحيح

    عن رسول الله - صلى الله عليه و سلم - حيث قال:
    لتتبعن سنن من كان قبلكم

    حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه قالوا يا رسول الله اليهود

    والنصارى؟ قال فمن
    وفي لفظ آخر:
    لتأخذن أمتي مأخذ الأمم قبلها شبرا بشبر

    وذراعا بذراع قالوا يا رسول الله فارس والروم؟

    قال فمن والمعنى فمن المراد إلا أولئك.

    فقد وقع ما أخبر به الصادق المصدوق - صلى الله عليه و سلم - من متابعة

    هذه الأمة إلا من شاء الله منها لمن كان قبلهم من اليهود والنصارى والمجوس

    وغيرهم من الكفرة في كثير من أخلاقهم وأعمالهم حتى استحكمت غربة

    الإسلام وصار هدي الكفار وما هم عليه من الأخلاق والأعمال أحسن عند الكثير

    من الناس مما جاء به الإسلام

    وحتى صار المعروف منكرا والمنكر معروفا

    والسنة بدعة والبدعة سنة، عند أكثر الخلق؛ بسبب الجهل والإعراض عما جاء

    به الإسلام من الأخلاق الكريمة والأعمال الصالحة المستقيمة

    فإنا لله وإنا إليه راجعون

    ونسأل الله أن يوفق المسلمين للفقه في الدين وأن يصلح أحوالهم ويهدي

    قادتهم وأن يوفق علماءنا وكُتّابنا لنشر محاسن ديننا والتحذير من البدع

    والمحدثات التي تشوه سمعته وتنفر منه، إنه على كل شيء قدير

    وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه ومن سلك

    سبيله واتبع سنته إلى يوم الدين
    منقوول للفائدة
    avatar
    dr.honeycomb
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 249
    تاريخ التسجيل : 14/03/2009

    رد: حكم الإسلام في عيد الأم والأسرة ( الشيخ عبد العزيز بن باز )

    مُساهمة من طرف dr.honeycomb في 21st مارس 2009, 8:43 pm



    جزاكم الله خيراااا على هذه الفتوى التى نحتاج اليها هذه الايام التى يحتفل فيها الجميع بعيد الام


    والذى هو مما لاشك فيه بدعة ولم يكن على عهد الرسول عليه الصلاة والسلام



    ممكن المشكله تكون فى الامهات نفسها لان كل ام مستنيه من ابنها او بنتها فى اليوم ده بالذات انه يقولها كل سنه وانتى طيبه


    ولو فى يوم تانى غير ده ماينفعش تزعل اوى مش فاهمه ليه .



    انا برده عشان ماما ماتزعلش جايبلها هديه منى ليها كده من غير عيد أم من شهرين والحمد لله راضياها فى كل الايام



    فانا مش محتاجه عيد أم وماحصلش وقولتلها كل سنه وانتى طيبه على الرغم من اصحابى اتصلوا عليها مخصوص عشان يقولولها كل سنه


    وانتى طيبه ( خلوا شكلى وحش أوى) بس مش مشكله


    انا متفقه مع ماما ان عيد الام ده اصلا بدعه ومش هقولها كل سنه وانتى طيبه





    بس ياترى صاحب الموضوع عمل ايه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



      الوقت/التاريخ الآن هو 21st نوفمبر 2017, 9:03 pm